منتجات العناية بالبشرة

هل يزعجك كثافة الشعر الزائد بالجسم؟ إليك أفضل طريقة آمنه لتقليل نمو الشعر

جل لتقليل نمو الشعر

ينمو الشعر الزائد بأماكن مختلفة في الجسم والذي يسبب الإزعاج لذلك يبحث الجميع عن طرق لتقليل نمو الشعر وإزالة الشعر مع تجنب المشاكل التي قد تحدث للبشرة بعد الإزالة بالطرق المختلفة.

أسباب نمو الشعر بمناطق الجسم

ينمو الشعر الغير مرغوب به في مناطق مثل الوجه بالشفاه العليا وعلى الذقن، وينمو بالذراعين والساقين والمناطق الحساسة وأصابع القدم، وهناك أسباب وراء ظهور الشعر بنسب متفاوتة ومن أهمها ما يلي:

  • الوراثة.
  • اختلال في مستوى هرمونات الجسم.
  • حالات مرضية مثل تكيس المبيض.

مشاكل البشرة التي تحدث لتقليل نمو الشعر وإزالته من الجسم

جل لتقليل نمو الشعر

  • يحدث تهيج للبشرة واحمرار نتيجة التعرض للمواد الكيماوية الموجودة داخل كريمات إزالة الشعر.
  • حدوث حروق والتهابات بالبشرة بسبب حرارة الشمع المستخدم في إزالة الشعر.
  • ظهور وانتشار الحبوب والبثور بعد إزالة الشعر.

أسباب ظهور مشاكل على البشرة لتقليل نمو الشعر وإزالته

أولا الطرق التقليدية للتخلص من الشعر الزائد

عند البدء في إزالة الشعر وانتزاعها بالطرق التقليدية من شمع أو كريمات أو حلاقة، يحدث اتساع في مسام البشرة مما يسمح بسهولة إصابة البشرة بالتهيج والاحمرار والتقاط الميكروبات التي قد تسبب في ظهور الحبوب والالتهابات على البشرة.

ثانيا الليزر للتخلص من الشعر الزائد

يلجأ العديد لاستخدام الليزر لتقليل نمو الشعر والتخلص منه ولكن لا يتم القضاء التام على نموه، فيتوقف سرعة نمو الشعر على عدد الجلسات وكثافة الشعر، وقد يحدث التهيج والالتهاب وأحيانا حروق نتيجة التعرض للحرارة وظهور ندبات على البشرة أثناء انتزاع الشعر.

نصائح لتقليل نمو الشعر وتجنب مشاكل البشرة بعد إزالة الشعر

كل امرأة تحلم بالحصول على بشرة ناعمة وخالية من الشعر والحبوب، لذلك هناك بعض الإرشادات لتقليل نمو الشعر بدون التهابات البشرة وتهيجها بعد إزالة الشعر، كما يلي:

  • استخدام كمادات دافئة على الأماكن التي ينمو بها الشعر قبل البدء في عملية الإزالة لفتح المسام وترطيب البشرة مما يسهل انتزاع الشعر.
  • التدليك على البشرة بحركات دائرية لطيفة، ثم يتم شد البشرة عند انتزاع الشعر.
  • تنظيف الأماكن التي تم إزالة الشعر منها وتطهيرها، مع استعمال الكمادات الباردة عليها بلطف لتهدئة تهيج البشرة وتخفيف ظهور الحبوب.
  • يفضل ارتداء الملابس الواسعة والمريحة بعد إزالة الشعر لتقليل احتكاك الملابس الضيقة بالبشرة مما يسمح بتكون الالتهابات والحبوب.
  • الحل الأمثل لتقليل نمو الشعر هو استعمال جل مرطب وملطف على البشرة بعد إزالة الشعر لتقليل نمو الشعر وتهدئة التهابات البشرة ويجب استعمال المستحضرات التي تتكون من مكونات طبيعية لا تضر بالبشرة وتساعد في التخلص من الحبوب والتهيج الناتج عن إزالة الشعر لذلك ينصح أطباء البشرة باستخدام زيم جل من فارموجال لتقليل نمو الشعر وتهدئة الالتهاب

أفضل حل لتقليل نمو الشعر و تهدئة التهابات ما بعد إزالة الشعر

جل لتقليل نمو الشعر الزائد وترطيب وتهدئة الالتهاب بعد إزالة الشعر

 

 

 Zim colloidal gel

جل تقليل نمو الشعر

جل يستخدم بعد إزالة الشعر لتقليل نمو الشعر وتخفيفه، ويتميز بأنه خفيف سريع الامتصاص وينساب جميع أنواع البشرة.

يعمل جل زيم كمهدئ للبشرة ويقلل من أعراض التهيج والاحمرار نظرا لأنه يتكون من مستخلص انزيم البابين الطبيعي الذي يخترق خلايا البشرة وصولا لبصيلات الشعر.

كما أنه غني بالزنك للمساعدة في تهدئة البشرة والتخلص من الالتهابات، ولتطهيرها ضد تكون البكتريا ونمو الميكروبات نتيجة فتح مسام البشرة بعد إزالة الشعر.

ويحتوي على حمض الهيالورونيك بجزيئاته المتوسطة التي تعمل على مكافحة الشيخوخة وشد البشرة، وترطيبها لفترات طويلة.

المكونات الرئيسية لزيم جل تقليل نمو الشعر:

مزيج من مكونات طبيعية ومن أهمها ما يلي:

  • الزنك أوكسيد والذي يعتبر مهدئ ومطهر للبشرة بعد إزالة الشعر مما يمنع تهيجها أو تكون البكتريا، مما يمنع ظهور الحبوب.
  • يتكون من جزئيات متوسطة من حمض الهيالورونيك الذي يرطب البشرة ويعمل على تكون طبقة سطحية تشد جزيئات البشرة وتقاوم ظهور التجاعيد مما يقلل من علامات الشيخوخة.
  • خليط من انزيمات طبيعية، فجل زيم يتكون من إنزيم البابين الذي تم استخلاصه من ثمرة البابايا ويخترق جذور الشعر ويعطل نموها، كما يتكون من إنزيم مستخلص من ثمرة الاناناس الذي يهدئ تهيج البشرة عن طريق تصريف السائل المتجمع نتيجة الالتهابات.

فوائد زيم جل لتقليل نمو الشعر وتهدئة الالتهاب

يستخدم زيم جل على مناطق الجسم بعد التخلص من الشعر بالطرق التقليدية أو بالليزر لتهدئة البشرة ومنع تكون الالتهابات وتقليل تهيجها.

يثبط نمو الشعر بسبب احتوائه على انزيم البابين المستخلص الطبيعي لفاكهة البابايا والذي يعمل على اختراق بصيلات الشعر وإضعاف جذورها مما يجعلها بطيئة في النمو مرة أخرى.

زيم جل غني بحمض الهيالورونيك الذي يقوم بإمداد البشرة بالترطيب الدائم والعميق والحفاظ على الترطيب لأطول فترة.

زيم جل يتكون من إنزيمات مستخلصة من مواد طبيعية مثل انزيم البروميلين المستخلص من فاكهة الاناناس ويعتبر مضاد للالتهابات والتورم، كما انه يعزز تصريف السوائل المتراكمة نتيجة التورم بعد نزع الشعر.

يقوم بإذابة الكرياتين المحيط بالشعرة، لأنه يتكون من اليوريا التي تعمل علي تحلل الكيراتين مما يسهل ضعف الشعر وتقليل نموه.

يحتوي على الزنك الفعال في مقاومة البكتريا والتي تتسبب في ظهور الحبوب وتكون البثور نتيجة تهيج البشرة بعد انتزاع الشعر.

يقوم جل زيم بتكوين طبقة على البشرة تعمل على شدها وترطيبها بصورة دائمة لحمياتها من التلف بعد إزالة الشعر مما يحافظ عليها من الشيخوخة والتجاعيد.

كيفية إستخدام زيم جل لتقليل نمو الشعر

يتم استخدام جل زيم قبل وبعد إزالة الشعر، كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة والبشرة الحساسة، من سن الأربعة عشر.

يتم وضعه على البشرة قبل إزالة الشعر الزائد ثم يدلك ليتم امتصاصه والحصول على الترطيب للحماية من تهيج والتهاب البشرة وأيضا لضعف الشعرة وسهولة انتزاعها.

يوضع على البشرة بعد إزالة الشعر الزائد حتى يتم امتصاصه بالكامل، لتقليل نمو الشعر الزائد وتهدئة الالتهاب، المواظبة على استخدام زيم جيل لمدة عشر أيام بعد إزالة الشعر يعطي نتائج رائعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.